هل تشهد “البتكوين” تقلبات سعرية بعد حدث أبريل المرتقب؟

فبعيدًا عن الضجيج حول صناديق الاستثمار المتداولة التي تم إطلاقها حديثًا، فإن ثيران البتكوين متحمسون لما كان يعد تاريخياً بمثابة حافز كبير لمزيد من المكاسب، وهو حدث “النصف” أو “تنصيف البتكوين” الذي سيقلل العرض ويعزز نظرياً سعر الأصل.

ومن المقرر أن يكون الحدث القادم في شهر أبريل.

وفيما يذهب محللون إلى أن ارتفاعات بتكوين تعود إلى عملية “التنصيف” المنتظرة، تبنت عديد من التقارير تقديرات بناءً على توقعات بعمليات تصحيح سعري ربما تشهدها البتكوين بعد زخم عملية التنصيف المرتقب، والتي تعد الحدث الأكبر الذي تنتظره سوق العملات الرقمية، بعد الحدث الأخير المرتبط بالصناديق المتداولة، والذي منح البتكوين زخماً إضافياً.

ذكر تقرير نشره موقع “بيزنس إنسايدر”، أن هذا الحدث سيخفض أيضاً عدد العملات الصادرة على أساس يومي بمقدار النصف، مما يعني أن القائمين بالتعدين سيحصلون على نصف جائزة الإصدار، مما يضر بأرباحهم وسط ارتفاع تكاليف الإنتاج.

ونقل تقريراً عن بنك “جيه بي مورغان”، جاء فيه أن:

  • عواقب هذا الأمر تمثل خطراً على عملة البتكوين.
  • على الرغم من أن تكاليف الإنتاج قد وضعت حداً أدنى لسعر البتكوين في الماضي، إلا أنه يمكن دفع هذا الحد إلى الأسفل بعد التنصيف
  • بمجرد أن يحدث استقرار بعد التنصيف، فإن عملة البتكوين قد تنخفض إلى ما يصل إلى 42000 دولار، أو 33 بالمئة من مستوى 62608 دولارات حيث تم تداولها بنهاية الأسبوع الماضي.

صناديق الاستثمار

ومع ذلك، هناك دلائل على أن الطلب على البتكوين لا يزال بعيداً عن التراجع، بعد الموافقة على مجموعة كبيرة من صناديق الاستثمار المتداولة التي زادت من إمكانية الوصول إلى العملة المشفرة.

وفي إشارة أخرى إلى أن جنون صناديق الاستثمار المتداولة في البتكوين لا يزال قائمًا، بدأت شركتا Merrill وWells Fargo  في تقديم إصداراتهما الخاصة للعملاء هذا الأسبوع مع انتشار التبني والشرعية بشكل أكبر.

تقلبات معتادة

من جانبه، يعلق محلل أول أسواق المال في مجموعة إكويتي، أحمد عزام، في تصريحات لموقع “اقتصاد سكاي نيوز عربية”، بقوله: “اعتدنا على تقلبات سعر البتكوين بشكل كبير، قد يظهر التوقع بانخفاض 30 بالمئة بأنه كبير إلا أن البتكوين كما أظهر تاريخياً قادر على التحرك بشكل أكبر حتى من تلك التوقعات، خاصة وأن البتكوين بعد حدث تنصيف المكافأة كان يتجه للانخفاض بشكل تصحيحي ثم تسجيل ارتفاعات سعرية أعلى”.

وأضاف عزام: قد يكون تنصيف مكافأة البتكوين هذه المرة هو حدث ينتظره ثيران مجتمع العملات الرقمية، خاصة بأن توقيته في إبريل يأتي مع الضجيج حول صناديق الاستثمار المتداولة التي تم إطلاقها حديثًا.

واعتبر عزام أن حدث التنصيف كان إيجابياً لسعر الأصل على المدى الطويل لعدة أسباب:

  • يقلل العرض.
  • يعزز نظرياً سعر الأصل.
  • الحدث سيخفض أيضاً عدد البتكوين الصادرة على أساس يومي بمقدار النصف، بما يعني أن القائمين بالتعدين سيحصلون على نصف مكافأة التعدين، مما يضر بأرباحهم وسط ارتفاع تكاليف الإنتاج.

وأكمل عزام ذلك بكل تأكيد سيكون له تأثيران سلبي وإيجابي:

  • السلبي: تخارج المعدنيين الأفراد غير القادرين على تحمل تكلفة تعدين البتكوين المرتفعة في ظل انخفاض مكافأتهم.
  • التأثير الإيجابي كبير على سعر البتكوين لاحقاً بأن تكون تكلفة إنتاج البتكوين المرتفعة بعد حدث التنصيف مستوى سيدفع المستثمرون للشراء أعلى منه.

وواصل عزام: تكلفة تعدين البتكوين حالياً ما يزيد عن 20 ألف وهي كانت مستويات دعم سعري واضحة لسعر الأصل، فبعد الحدث القادم قد تصل التكلفة إلى 40 ألفاً مما يعطي إشارة بأنها قد تكون مستويات نضعها في الحسبان على أنها دعم سعري قوي.

وتابع محلل أول أسواق المال في مجموعة إكويتي: “كما هو واضح أن التبني المؤسسي الجماعي بدأ يطفو على سطح مجتمع العملات الرقمية في الآونة الآخيرة، وهناك دلائل على أن الطلب على البتكوين لا يزال بعيداً عن التراجع والانخفاض، بعد الموافقة على مجموعة كبيرة من صناديق الاستثمار المتداولة”.

وأكمل عزام: “استقبل صندوق بتكوين المتداول في البورصة التابع لشركة بلاك روك في الأسبوع الماضي تدفقات بقيمة 520 مليون دولار في يوم واحد، وهو ثاني أكبر تدفق في التاريخ لصندوق أميركي”.

ارتفاع متوقع

ولفت إلى أن مايكرو استراتيجي زادت من استحواذاتها للبتكوين بمقدار 3000 بتكوين،و أن ذلك يعطي إشارات بأن الطلب لا يزال في أفضل حالاته وقد يدفع للاعتقاد بأن البتكوين قادر على مواصلة رحلة الصعود نحو مستوياته التاريخية إلى 68 ألف، وقد يسجل مستويات 75 ألف أيضاً في حال ثبات التداولات أعلى من مستويات 68 ألف على صعيد التداولات الأسبوعية قبل أن يبدأ بإجراء تصحيحات سعرية.

واختتم محلل أول أسواق المال في مجموعة إكويتي حديثه مع موقع “اقتصاد سكاي نيوز عربية”، قائلاً: “لذلك قد لا اتفق مع توقع جي بي مورغان بدايةً فقد لا يكون هناك تصحيح سعري عميق في الفترة الحالية وقد يتجاوز سعر البيتكوين المستويات المسجلة في فبراير الماضي”.

ارتفعت عملة بتكوين المشفرة إلى أعلى مستوى في عامين متجاوزة عتبة 65 ألف دولار، الاثنين، بفعل تدفق للأموال على صناديقها المتداولة في البورصة بالولايات المتحدة.

ووصل السعر إلى أعلى مستوى له في الجلسة عند 65.537 دولار خلال تداولات مبكرة في أوروبا بعد أن سجل بالفعل أعلى مستوى في عامين خلال التعاملات الآسيوية. وسجلت بتكوين في أحدث تداول ارتفاعا أربعة بالمئة عند 65.045 دولار.

وسجلت أكبر عملة مشفرة أعلى مستوى لها عند 68999.99 دولار في نوفمبر 2021.

وصعدت من حيث القيمة السوقية 50 بالمئة هذا العام، وجاء معظم الارتفاع في الأسابيع القليلة الماضية مع زيادة التدفقات إلى صناديق بتكوين المدرجة في الولايات المتحدة والتي جرى إطلاقها في وقت سابق هذا العام.

ظهرت في الأصل على www.skynewsarabia.com

Leave a Comment