نذير شؤم ولا يعكس الهوية.. مانشستر يونايتد يتخلى نهائيا عن القميص المخطط | رياضة

سيكون مشجعو مانشستر يونايتد سعداء عندما يعلمون أن لاعبي “الشياطين الحمر” لن يرتدوا القميص المخطط باللونين الأخضر والأبيض مرة أخرى هذا الموسم.

وشوهد اللاعبون يوزعون القميص المثير للجدل على المشجعين بعد تعادل يونايتد المخيب 1-1 أمام برينتفورد يوم السبت الماضي في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وجاءت الفكرة من اللاعب البرتغالي برونو فرنانديز، الذي أكد أن فريقه يكن تقديرا واحترما للجماهير المخلصة.

ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” فإن يونايتد لن يرتدي الطقم الاحتياطي مرة أخرى، لأن مبارياته المتبقية خارج أرضه هذا الموسم ستكون ضد فرق لن تتعارض أطقمها الأساسية مع لونه الأحمر الأساسي.

وسيرتدي فريق المدرب الهولندي إريك تين هاغ القميص الأساسي باللون الأحمر ضد تشلسي وبرايتون في الدوري الإنجليزي، وكوفنتري سيتي في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي على ملعب ويمبلي، ولن يكون هناك أي تشابه مع أطقم منافسيه.

أما في مباراتي بورنموث وكريستال بالاس في البريميرليغ، فسيرتدي مان يونايتد القميص الثالث الأبيض، لأن اللون الأخضر سيكون مشابها جدا للقمصان الأساسية لهما.

وفي بداية الموسم أبدى بعض المشجعين الغاضبين امتعاضهم من الزي الأخضر، ووصفه أحدهم بأنه “فظيع”، وقال آخر إنهم “لن يأخذوه مجانا” وإنه كان “أسوأ طقم على الإطلاق”.

كما شعر الكثيرون أنه لا يعكس هوية بطل إنجلترا التاريخي، واعتبر آخرون أن القميص “نذير شؤم”، حيث عانى يونايتد من أجل حصد النقاط عند ارتدائه هذا الموسم في المباريات التي يخوضها خارج ملعبه.

احتل يونايتد المركز الثاني خلف ريال مدريد في استطلاع أُجري حول الأطقم الأكثر شعبية في كرة القدم العالمية العام الماضي.

وحصل الشياطين الحمر على 268 مليون دولار من مبيعات القمصان، لكنهم ما زالوا متأخرين بعض الشيء عن ريال مدريد، الذي حقق 493 مليون دولار من مبيعات 3 ملايين قميص.

ظهرت في الأصل على www.aljazeera.net

Leave a Comment