محبو عبد الحليم حافظ يتجمعون حول قبره ويتلون القرآن في ذكرى وفاته. فيديو

تجمع العشرات حول قبر الفنان الراحل عبد الحليم حافظ وسط صلاة وقراءة القرآن الكريم في الذكرى الـ47 لوفاته. وافته المنية في 30 مارس 1977 بعد مسيرة حافلة بالعطاء الفني قدم خلالها العديد من الأغاني والأفلام السينمائية التي لا تزال في أذهان الجمهور والمشاهدين.

ورغم مرور كل هذه السنوات على وفاة العندليب إلا أن الحديث عن المطرب الراحل لا يتوقف، خاصة وأن أغانيه وأفلامه وقصص نجومه لا تزال يتابعها الجمهور ويسمعون أغانيه في كل المناسبات سواء كانت فرحة أو حزينة أو رومانسي أو وطني، لأنه استطاع أن يخلد اسمه كواحد من أهم نجوم الغناء على مدى عدة أجيال.

ولد عبد الحليم حافظ في 21 يونيو 1929 بقرية الحلوات التابعة لمركز الإبراهيمية بمحافظة الشرقية. اسمه الحقيقي عبد الحليم شبانة. وهو الابن الأصغر بين إخوته الأربعة إسماعيل ومحمد وعلياء. توفيت والدته بعد أيام من ولادته، وقبل أن يبلغ عبد الحليم عامه الأول، توفي والده ليعيش يتيما. ومن جهة والده، كما عاش سابقاً من جهة والدته، كان يعيش بعد ذلك في منزل عمه الحاج متولي عماشة.

ومنذ وفاة العندليب إلى يومنا هذا، لا يزال محبوه من جميع دول العالم يتوافدون إلى قبره لزيارته وقراءة الفاتحة عليه.


Leave a Comment