مؤسسات نسائية فلسطينية وعربية تسأل: أين حقوق الفلسطينيات من يوم المرأة العالمي؟

وطن: جددت مؤسسات نسائية فلسطينية وعربية، بمناسبة الثامن من آذار، وفي كل يوم، مطالبها بالضغط على دولة الاحتلال لوقف عدوانها فورا ومحاسبته على جرائمه المخالفة للقانون الدولي، واتفاقية جنيف الرابعة، وكافة الشرائع الدولية للوصول لنزع الشرعية عن هذا الكيان المحتل.

كما طالبت في بيان وصل وطن، بفتح معبر رفح وكافة المعابر لإدخال المساعدات وإخراج الجرحى للعلاج.

وأكدت على ضرورة وقف الممر البري الذي يربط دولة الاحتلال مع بعض الدول العربية ويمدها بالمواد.

فيما يلي نص البيان:

بيان صادر بمناسبة الثامن من آذار
أين حقوق الفلسطينيات من يوم المرأة العالمي؟

يقف منتدى المنظمات الأهلية الفلسطينية لمناهضة العنف ضد المرأة وعموم النسويات والمؤسسات العربية والحقوقية، ونحن على أبواب الثامن من آذار لنصرخ بأعلى صوتنا “أوقفوا العدوان والجرائم بحق نساء وأطفال غزة فوراً… أوقفوا جرائم الإبادة وحرب التجويع والتهجير القسري”. فجراء هذا العدوان استشهد/ت 31000 شهيد/ة، أكثر من 70% منهم من النساء والأطفال، فهناك امرأتان تستشهد كل ساعة ، إضافة لعدد كبير من المفقودات تحت الأنقاض، وهناك نساء ما زالت أخبارهن غير معلومة، حيث اقتادهن جيش الاحتلال لأماكن مجهولة.

من يعيد لنا العادي من الفواجع، نحن النسويات الفلسطينيات؟

لقد كان لنا حراكنا في كل ثامن من آذار، وكان لنا قائمة تطول من الحقوق التي نطلبها وأخرى ننتزعها، ولكن اليوم ونساء غزة تباد، نقف على امتداد الوطن والأوطان، غاضبات ثائرات وفي حداد طويل… ومطلبنا الآن وقف الإبادة الجماعية عن قطاع غزة، ووقف الإبادة الإنجابية عن نسائها،ونعلنه يومًا للمرأة الفلسطينية، لجوعها في طوابير مساعدات لا تكفي، لذعرها تحت سماء محملة براجمات الموت، لجسدها المنهك في خيام النزوح ومراكز الإيواء، لجسدها المغتصب في الأسر، لجسدها العاري على الحواجز، لحيضها الذي لا يجد ما يحتويه من أدوات الرعاية الصحية، لحملها عالي الخطورة في ظل المجاعة والنزوح والقصف، لرحمها الذي قد يستأصل لأبسط العوارض الطبية، لخصوصيتها المنتهكة في زحام النزوح والخيام، لأمومتها في ظل احتمالات الموت، لفلسطينيتها التي صلبت الإنسانية عند أعتابها، في ظل صمت عربي مطبق، ودعم أمريكي لا محدود، وتواطؤ العديد من الدول الأوروبية.

ورغم كل ذلك، نقدر كل أشكال الدعم والتضامن على المستوى العربي والدولي للقضية الفلسطينية، والذي يحترم كرامة شعبنا، فاتساع أشكال التضامن يؤكد على عدالة القضية، وننتظر المزيد من الحراكات والوقفات المساندة لحقنا بالمطالبة بإنهاء الإبادة فوراً بحق أهلنا في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس، والمضي قدما نحو الحرية وتقرير المصير، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة.

واليوم نجدد ونؤكد  نحن الفلسطينيات والنسويات العربيات، ومن خلال فعاليات الثامن من آذار، وفي كل يوم على ما يلي:

– الضغط على دولة الاحتلال لوقف عدوانها فورا ومحاسبة هذا الكيان على جرائمه المخالفة للقانون الدولي، واتفاقية جنيف الرابعة، وكافة الشرائع الدولية للوصول لنزع الشرعية عن هذا الكيان المحتل.
– فتح معبر رفح وكافة المعابر لإدخال المساعدات وإخراج الجرحى للعلاج.
– وقف الممر البري الذي يربط دولة الاحتلال مع بعض الدول العربية ويمدها بالمواد.

عاشت النساء الفلسطينيات مقاومات صامدات في مواجهة العدوان الصهيوني
لنصرخ بصوت نساء غزة
أوقفوا الإبادة….أوقفوا العدوان فوراً

المؤسسات الموقعة على البيان

– مركز بيسان للبحوث والانماء
– جمعية المرأة العاملة للتنمية
-مركز المرأة للإرشاد القانوني والاجتماعي
-طاقم شؤون المرأة
-المركز الفلسطيني للإرشاد
-جمعية الدفاع عن الأسرة
-مركز الدراسات النسوية
–  اتحاد جمعيات الشابات المسيحية في فلسطين
– جمعية تنظيم وحماية الأسرة الفلسطينية
–  جمعية تنمية المرأة الريفية
– مركز الإرشاد النفسي الاجتماعي للمرآة
– مؤسسة لجان العمل ألصحي
– مؤسسة المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار “مفتاح”
–  جمعية نجوم الأمل
– مؤسسة قادر للتنمية المجتمعية
– جمعية مدرسة الامهات
– التحالف الإقليمي للمدافعات عن حقوق الإنسان في جنوب غرب آسيا وشمال أفريقيا (WHRDMENA)، وفي النسخة الانجليزية: The Regional Coalition for Women Human Rights Defenders in Southwest Asia and North Africa (WHRDMENA)
– كفى عنف واستغلال/لبنان.
Kafa (Enough) violence and exploitation/Lebanon
– اتحاد العمل النسائي- المغرب
– – براح آمن Barah Amen-
–    ترنسات Transat
–   منظمة المرأة الديمقراطية
–   مركز النديم للعلاج والتأهيل النفسي لضحايا العنف – مصر
–    مؤسسة جنوبية حرة
–   مها أحمد مديرة برنامج حقوق اقتصادية واجتماعية بالمفوضية المصرية وسولافة مجدي – صحفية مصرية
–   جمعية نون التضامن النسوية- لبنان
–   جمعية التواصل/ ليبيا
–   منظمة نوازي للدراسات والتنمية / ليبيا
–   المركز الفلسطيني لاستقلال المحاماة والقضاء- مساواة
–   نقابة المهندسين- مركز القدس
– مؤسسة الضمير  لرعاية الأسير وحقوق الإنسان
– اتحاد لجان المرأة الفلسطينية

ظهرت في الأصل على www.wattan.net

Leave a Comment