سفينة إغاثة غزة “تستعد للمغادرة” من قبرص

قامت القيادة المركزية الأمريكية بإنزالها الجوي الإنساني الخامس في شمال غزة هذا الشهر، لتوصيل إمدادات الإغاثة الأساسية للمدنيين المتضررين من الصراع.

وجاء في بيان للقيادة على موقعها الإلكتروني حول “X” أن العملية المشتركة شملت طائرات من طراز C-130 تابعة للقوات الجوية الأمريكية وجنودًا من الجيش الأمريكي متخصصين في إسقاط الإمدادات.

وأسقطت الطائرات الأمريكية من طراز سي-130 أكثر من 41,400 وجبة طعام و23,000 زجاجة مياه في شمال غزة، وهي منطقة في حاجة ماسة إلى إمدادات الإغاثة، مما يسمح للمدنيين بالوصول إلى هذه المساعدات الحيوية.

وتساهم العمليات الإنسانية المحمولة جواً التي تقوم بها وزارة الدفاع في الجهود المستمرة لتخفيف المعاناة الإنسانية.

ومع انخفاض كمية المساعدات التي تدخل غزة عن طريق البر، لجأت الولايات المتحدة ودول أخرى إلى إنزالها جوا والاستعداد لتسليمها بحرا.

وأجرت الولايات المتحدة أول عملية إسقاط جوي للمساعدات الغذائية إلى غزة في 2 آذار/مارس، شملت أكثر من 38 ألف وجبة.

وفي ظل محدودية كميات المساعدات التي يمكن إسقاطها جوا مقارنة بالاحتياجات، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، الخميس، أنه أمر الجيش بإنشاء ميناء مؤقت في غزة لتوصيل المزيد من المساعدات عن طريق البحر.

Leave a Comment