حقيقة انتحار دانى ألفيس فى السجن


زعم أحد الحسابات المنسوبة لصحفي برازيلي على منصة التواصل الاجتماعي “إكس”، انتحار اللاعب البرازيلي دانى ألفيس، نجم برشلونة الإسباني السابق، داخل السجن الذى يتواجد فيه خلال الفترة الحالية على خلفية اتهامه بالاغتصاب.


 


وكتب أحد الحسابات المنسوبة لشخص يدعى بابلو ألبوكراكي يزعم أنه صحفي بصحيفة جلوبو البرازيلية: “بحسب ما وصلني من معلومات، فقد قام داني ألفيس بالانتحار داخل السجن”، وذلك بدون الكشف عن أى تفاصيل أخرى.


 


وجاءت شائعة انتحار داني ألفيس، لتتصدر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة في الساعات الأخيرة، قبل أن تنفي بعد الحسابات البرازيلية الأخرى صحة هذه الأخبار حتى الآن.


 


من جانبها، ذكرت صحيفة “ريكورد” البرتغالية، أنه لا يوجد حتى الآن تأكيد رسمي يدعم هذه المعلومات، وهو ما أثار موجة كبيرة من الشكوك حول حقيقة انتحار الظهير الأيمن البرازيلي.


 


وأضافت الصحيفة أنه لم يصدر أى بيان رسمي من الجهات المعنية أو المقربين من داني ألفيس يؤكد أو ينفي هذه الشائعات، لذلك، ينتظر التأكيد الرسمي لتوضيح الوضع، ووضع حد لحالة عدم اليقين التي أثارتها هذه الأخبار على شبكات التواصل الاجتماعي.


 


وكانت محكمة مقاطعة برشلونة قد قضت مؤخرا بحبس النجم البرازيلى دانى ألفيس لاعب البارسا السابق، 4 سنوات ونصف السنة، مع غرامة مالية بتهمة الاعتداء الجنسى على فتاة فى ملهى ليلى ببرشلونة العام الماضى.


 


ووفقًا لما نشرته صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية، فإنه بعد أكثر من 10 أيام من الانتظار، تم الإعلان عن الحكم النهائى من محكمة مقاطعة برشلونة بحبس النجم البرازيلى دانى ألفيس 4 سنوات و6 أشهر مع تعويض مالى قدره 150 ألف يورو، بعد ارتكاب جريمة الاعتداء الجنسى على شابة فى 30 ديسمبر 2022 بملهى ساتون الليلى فى مدينة برشلونة.


 


وأضافت أن المحكمة رأت فى المادة 21 أنه ثبت أن الضحية لم توافق، وأن هناك عناصر من الأدلة، بالإضافة إلى شهادة المشتكية لفهم الاغتصاب على أنه مثبت، ولهذا السبب، تُفرض على داني ألفيس عقوبة السجن لمدة 4 سنوات وستة أشهر.

ظهرت في الأصل على www.youm7.com

Leave a Comment