بايرن ميونخ وبوروسيا دورتموند.. الكلاسيكو تحت شعار الصراع على المركز الثالث وناجلسمان!

قمة الكرة الألمانية ليس لقب الدوري الألماني كما جرت العادة

عندما تنطلق قمة البوندسليجا الكلاسيكية بين بايرن ميونخ وبوروسيا دورتموند على ملعب أليانز أرينا مساء السبت، من المتوقع أن يلعب الفريقان بينما يتقدم باير ليفركوزن بفارق 13 و23 نقطة إذا فاز الأخير على هوفنهايم مبكرا في نفس اليوم. !

13 و23 نقطة، رقمان يفسران لماذا لا يكون “الكلاسيكر” هذا العام هو الحدث في ألمانيا كما جرت العادة عندما يلتقي العملاقان، والسبب هو الموسم المعجزة الذي يعيشه رجال تشابي ألونسو والذي يجعل الجميع بما فيهم بايرن ودورتموند يعيش في ضوء ما يقدمه فريقه.

ويكفي أن نقول إن الفريقين يلتقيان لأول مرة منذ أربعة عشر عاما في النصف الثاني من الموسم، ولا يوجد أي من الطرفين في الصدارة، ومن الصدفة أن ليفركوزن كان في المقدمة أيضا في ذلك الوقت. موسم 2009-2010 بفارق الأهداف مع بايرن.

يستمر الموضوع أدناه

ويمكن القول أن هناك تشابهاً في موسمي الفريقين في قمة السبت. الفريقان اللذان تصارعا على درع اللقب الموسم الماضي وحتى الجولة الأخيرة ابتعدا تماما عن المنافسة، أولا بسبب ليفركوزن وثانيا بسبب التراجع الكبير والمشاكل الداخلية لكل فريق، لكن في المقابل يعيش الثنائي حالة من الترقب. موسم قاري ناجح لقد وصلوا إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ويقدمون مستوى أفضل بكثير على المستوى القاري منه على المستوى المحلي.

الوضع الفني المتدهور على الأرض فتح الباب أمام التغيير في الناديين. وأعلن بايرن بالفعل رحيل توماس توخيل بنهاية الموسم، بغض النظر عما ستحمله المغامرة القارية للفريق، بينما يناقش دورتموند، بحسب التقارير، داخليا حول استبدال إدين تيرزيتش المدير الفني، وسيباستيان كيل، المدير الفني. المدير الرياضي، وذلك أساسا بسبب إهمال الفريق. ولا يزال لقب الدوري الألماني في الجولة الأخيرة من الموسم الماضي في ذهنهم، وتراقب الإدارة عن كثب مدرب الفريق والجهاز الفني. المسؤول عن “إهداء” البطولة للبافاريين.

الحديث عن التغيير الفني في الناديين يقودنا إلى مواجهة أخرى خارج الملعب، بعيداً عن مباراة السبت، حيث يرتبط الاثنان بعقد مع مدرب المنتخب الألماني جوليان ناجيلسمان، وبالدرجة الأولى في دورتموند، والذي وفقاً لتقارير ألمانية يمتلك بالفعل عقداً مع المدرب الوطني الألماني جوليان ناجيلسمان. عقد. الاتفاق على خلافة ترزيتش، بينما ظهرت مؤخراً تقارير عن محادثات بين ماكس إيبرل، المدير الرياضي الجديد لبايرن، مع مدرب تولس، لسؤاله عن رأيه في فكرة العودة بعد رحيله في منتصف الموسم الماضي بعد خلافات كبيرة مع السابق. مجلس إدارة.

ويظل القرار في يد ناجيلسمان الذي بدأ وضعه يتغير في الأسابيع الأخيرة بعد أن أصبح أكثر ميلا إلى مغادرة ألمانيا بعد اليورو. وبات أكثر انفتاحاً على فكرة الاستمرار، ملمحاً إلى الأمر خلال المؤتمرات الصحافية. قبل المباراتين الوديتين الأخيرتين أمام فرنسا وهولندا، رغم أنه ترك الباب مفتوحا أمام المهتمين بخدماته، في انتظار ما سيحدث مستقبلا. يورو 2024 على بعد بضعة أشهر فقط.

ويشهد الدوري الألماني مواجهات مثيرة في كافة أجزاء الترتيب تقريبا، باستثناء القمة، بسبب سيطرة ليفركوزن. عندما يعود “الكلاسيكر” إلى السلطة للمرة الأولى منذ سنوات، لن يكون له رأي في اللقب، لكن قد يكون الأمر كذلك. مهم في تحديد المركز الثالث والمقاعد الأوروبية، حيث يبتعد بايرن عن 4 نقاط فقط.. وشتوتغارت بدوره يتقدم بست نقاط على دورتموند، والأخير يتقدم بنقطة واحدة فقط على لايبزيغ صاحب المركز الخامس!

Leave a Comment