أسعار الذهب في مصر اليوم الخميس 7 مارس 2024

نحن ننشر سعر جرام الذهب وفي مصر، سجل الذهب تحركا ملحوظا نحو مستويات 3200 جنيه للجرام عيار 21، الذهب الأكثر مبيعا في مصر، خلال التعاملات الصباحية اليوم الخميس 7 مارس 2024.



سعر الذهب اليوم

لوحات 24 قيراط 3657 جنيه استرليني.

عيار 21 قيراطًا يكلف 3200 جنيه إسترليني.

عيار 18 قيراطًا يزن 2743 جنيهًا.

عيار 14 قيراطًا يزن 2311 جنيهًا.

الجنيه الذهب 25600 جنيه.

الذهب العالمي

واصل سعر أوقية الذهب العالمي ارتفاعه للجلسة السادسة على التوالي، مسجلا مستوى قياسيا جديدا للذهب العالمي، وسط دعم من البيانات الأمريكية الضعيفة والتصريحات التي أدلى بها رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في شهادته أمام الكونجرس.

وارتفع سعر أوقية الذهب عالميا 0.6% ليصل إلى 2149 دولارا للأوقية. افتتح سعر الأمس الجلسة عند 2,128 دولارًا للأونصة ويتداول حاليًا عند 2,141 دولارًا للأونصة.

وجاء ارتفاع أسعار الذهب العالمية بعد تصريحات رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول تشير إلى أن البيانات الاقتصادية القادمة ستحدد موعد خفض أسعار الفائدة. سيحدد مسار الاقتصاد تاريخ خفض سعر الفائدة، ونحن لسنا ملتزمين بأي خطة مسبقة.

وأشار باول أيضًا في شهادته إلى أن البنك سيخفض أسعار الفائدة، لكننا ننتظر المزيد من الأدلة على انخفاض مستمر في التضخم نحو هدف البنك البالغ 2٪.

وقال باول أيضًا إن تخفيض قيود السياسة في وقت مبكر جدًا أو بعيدًا جدًا يمكن أن يعكس التقدم الذي شهدناه بشأن التضخم ويتطلب في النهاية سياسات أكثر صرامة لإعادة التضخم إلى 2 بالمائة. وفي الوقت نفسه، فإن تخفيف القيود السياسية بعد فوات الأوان أو بشكل أقل مما ينبغي قد يؤدي إلى تثبيط النشاط الاقتصادي وتشغيل العمالة على نحو غير مبرر.

من ناحية أخرى، صدرت اليوم أرقام التوظيف في القطاع الخاص الأمريكي لشهر فبراير، والتي أظهرت أن عدد الوظائف الجديدة ارتفع إلى 140.000، أقل من التوقعات عند 149.000، في حين تم تعديل القراءة السابقة من 107.000 إلى 111.000.

أما مؤشر الوظائف المتاحة في فبراير فقد انخفض من 8.89 مليون إلى 8.86 مليون والتوقعات 8.80 مليون.

وزاد تباطؤ بيانات التوظيف الأمريكية من الضغوط السلبية على مستويات الدولار الأمريكي، خاصة أن تصريحات رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي لن تأتي بأي جديد للأسواق، وهو ما كان له أيضًا تأثير سلبي على الدولار الأمريكي.

وتراجع مؤشر الدولار 0.5% إلى أدنى مستوياته في أسبوعين، مما سمح للذهب باستكمال صعوده في جلسة اليوم رغم عدم وجود تصحيح سلبي حتى الآن.

جاء انتعاش الذهب يوم الثلاثاء وسط خسائر حادة في وول ستريت، مع ارتفاع الأسهم إلى مستويات قياسية تستعد لبعض التصحيح. وقد دفع ذلك المستثمرين إلى النظر إلى سوق الذهب باعتباره ملاذاً آمناً وبديلاً للمخاطرة.

أظهرت مجموعة مختلطة من البيانات الاقتصادية الأمريكية يوم الثلاثاء أن نمو قطاع الخدمات يتباطأ على الرغم من القفزة في طلبيات السلع الجديدة، مما يزيد من حالة عدم اليقين بشأن سياسة أسعار الفائدة.

وأظهر الارتفاع المفاجئ في أسعار الذهب في الأيام الأخيرة إلى مستويات قياسية أن المستثمرين يشعرون بالقلق إزاء التضخم والديون الأمريكية، وهو ما يدفع المستثمرين إلى الأصول ذات المعروض المحدود مثل الذهب.

أصبحت البنوك المركزية العالمية من كبار المشترين للذهب في الآونة الأخيرة، وتعرض بعضها لخسائر العملات الورقية في محافظ سنداتها حيث تضاعفت حصة البنوك المركزية في الطلب العالمي على الذهب ثلاث مرات تقريبًا إلى 25٪ -30٪.

ويشير بنك أوف أمريكا إلى أن زيادة ديون الحكومة الأمريكية بمقدار تريليون دولار كل 100 يوم في الفترة الحالية تدفع المستثمرين إلى الملاذ الآمن والاستثمار في الذهب.

كل هذه العوامل تسببت في وصول الذهب إلى مستويات قياسية خلال أيام قليلة، والآن تترقب الأسواق تصحيحاً في سعر الذهب بعد هذا الارتفاع المستمر، خاصة أنه لا يزال مستقراً فوق مستوى 2120 دولاراً للأونصة، وهو ما يدعم السعر. للبقاء عالية.

Leave a Comment