أحمد السقا وطارق لطفي يواجهان باسم سمرة.. وزينة “تهزم”

يجتمع الشقيقان “نصار” و”خضر” معًا لممارسة الجريمة المنظمة، المهنة التي ورثوها عن والدهما، حتى تظهر الفتاة الرقيقة الحالمة “هانا” وتغير حياة نصار. ابتعد عن عالم الجريمة لتبدأ حياة جديدة. فهل تسمح له الظروف بذلك؟ ويمكن مشاهدة “العطاولة” على قنوات MBC1 و”MBC العراق” و”MBC مصر” و”MBC5″ و”شاهد”، بطولة أحمد السقا، طارق لطفي، باسم سمرة، زينة، صلاح عبد الله، مي كساب، ميمي جمال، فريدة سيف النصر وآخرون. الفيلم من تأليف هشام هلال، وإخراج أحمد خالد موسى، وإنتاج شركة سيدرز آرت برودكشن.

أحمد السقا

ويقول أحمد السقا: “العمل شعبي ومميز جدًا لأنه عن أهل الإسكندرية، وأهل الإسكندرية لهم شخصيات خاصة وأسلوب كلام ولهجة معينة”.

ويتوقف السقا عند الشخصية التي يجسدها ويقول: “نصار نموذج للبطل التراجيدي، الذي يمر بتقلبات في حياته، لكنه يحاول الحفاظ على الإيجابية في كل الظروف وفي كل تصرفاته، في نفس الوقت”. عندما تدفعه ظروف الحياة نحو السلبية، فتحدث تغييرات في حياته تؤدي إلى… “يؤدي إلى ما سنراه في المسلسل”. ويضيف: “هذا هو العمل الثالث الذي يجمعني بالمخرج أحمد خالد موسى، ومفاجأة المسلسل هو صلاح عبد الله الذي يلعب شخصية مركزية ومختلفة. وعن الصراع بين الشخصيات في العمل السقا ويضيف: «يشهد العمل صراعاً بين عدد كبير من الشخصيات، لأن هناك خطاً درامياً أساسياً للصراع». الخطوط المتوازية، وهذه الخطوط التي تزيد عن سبعة، ستجلب الكثير من التوتر.

طارق لطفي

ومن جانبه يكشف طارق لطفي لأول مرة عن حماسه لتمثيل شخصية شعبية بهذه الطريقة، مضيفا: “هذا الدور يمثل تحديا بالنسبة لي، لأن الشخصيات الشعبية لها خصائص أخلاقية معينة وتتمتع بالشجاعة ولغة جسد معينة وشعبية معينة”. مصطلحات مختلفة عما قدمته في أدواري السابقة. وبينما يشيد لطفي بالسيناريو المتماسك والغني بالتفاصيل، يوضح أن وجود أحمد السقا أسعده للغاية، مضيفًا: «إنه بمثابة أخ لي. ومن أجمل الأشخاص الذين ستقابلهم في حياتك، وكنت على علم بأن مشاهد العمل ستكون ممتعة. ويلعب طارق لطفي شخصية خضر شقيق نصار، ويتحدث عن العلاقة بينهما. ويقول: “إنهما شقيقان متقاربان ويكملان بعضهما البعض، ولكل منهما وظيفته في القصة، لدرجة أن غياب أحدهما يسبب الخلل”، مشيراً إلى أن “الصراع هو محاولة”. وليس للانفصال، وليس بهدف استبدال أحدهما بالآخر أو تولي منصب أعلى من الآخر”.

وأعرب لطفي عن تفاؤله بالعمل مع المخرج أحمد خالد موسى، واصفا إياه بالمجتهد منذ البداية: “محدش يصدق إن طارق لطفي بعد كل اللي عمله يقدر يقدم أكشن، وفي الحقيقة الجمهور سيرى نزالات رائعة و شاهدوا مشاهد التوتر في المسلسل”، ويختتم بجملة مقتبسة من فمه. موسى الذي يزعم أن “الشيء الوحيد الذي سنتركه لأطفالنا هو بعض اللقطات”، يدعو إلى “يجب أن تكون جميلة!”

زخرفة

من جانبها، أعربت زينة عن سعادتها بالعمل مع نجوم المسلسل، وأضافت: “هذا هو تعاوني الثاني مع أحمد السقا، أول تجربة لي معه كانت في أيامي الأولى، وكان العمل يومها يمثل تجربة رائعة”. تغيير نوعي في حياتي، وأنا سعيد بالعمل معه بعد كل هذه السنوات». وعن الدور الذي تلعبه في المسلسل تقول زينة: «أقدم شخصية حنة، وهي شخصية جديدة لم أقدمها من قبل من حيث الشكل والمضمون. وهي فتاة قريبة من الناس وموجودة في كل البيوت. سيدة مقهورة كما نقول بالمصرية، وشابة إسكندرية بريئة تتورط في مشكلة كبيرة، وسنرى الحياة”. أين تأخذها؟!

أحمد خالد موسى

ويؤكد المخرج أحمد خالد موسى أن “العطاءلة” مسلسل شعبي، واخترنا الإسكندرية مسرحا للأحداث. على مدى السنوات العشر الماضية، تم تصوير معظم الأعمال الشعبية في أحياء وشوارع القاهرة، وناقشت فكرة تصوير العمل في الإسكندرية مع الجهة المنتجة، لتقديم عالم شعبي بشكل جديد من خلال “التقديم في هذه المدينة الساحرة، كسر الصورة النمطية التي اعتاد عليها الجمهور، لذلك اخترنا الميناء والبحر وبعض الشوارع في الإسكندرية”. ويضيف ويقول: “أحمد السقا لم يقدم هذا النوع من الدراما الشعبية في تجاربه المختلفة، بينما طارق لطفي قدم أيضًا نوعًا مختلفًا من المواضيع، وحتى الشكل الذي يظهر به جديد، لذلك أعد الجمهور أن هؤلاء الممثلين وغيرهم سيظهرون بشكل جديد بحيث تكون الصورة ومواقع تصوير “المختار” أقرب إلى الصورة السينمائية، وأعتقد أن الإيقاع سيكون سريعاً مع مشاهد قصيرة لم يسبق تقديمها بهذا الشكل في الدراما. ” ويتوقف موسى عند تاريخ العلاقة بين السقا وطارق لطفي ويقول: «إلى جانب كونهما ممثلين عظيمين في المجال الإنساني، فإن بينهما علاقة طويلة تسبق ظهورهما في الفيلم الشهير «مستوي في أمريكا». جامعة.” هذه العلاقة سهلت علي إقناعهم بالمشاركة في «العطاءلة»، إضافة إلى أن «نتائجي معهم كانت ناجحة، وعلاقتنا جيدة على المستوى الإنساني والمهني». وأخيرا أحمد موسى يفند شائعة وجود أخوة أعداء في المسلسل ويؤكد أن “السقا ولطفي شقيقان مرتبطان في العمل”.

Leave a Comment